وفاة عائلة سورية بأكملها بسبب البرد القارس في ريف إدلب

توفيت عائلة سورية اليوم الخميس نتيجة البرد القارس في إدلب , وتتجدد المأساة للعائلات التي تعيش في الخيام دون تقديم المساعدات الكافية لهم  .
وبحسب وسائل إعلامية سورية فقد نشرت صوراً قالت بأنها للعائلة التي توفيت إثر البرد القارس بعدما نزحوا من إدلب إلى ريفها دون وجود أي أجهزة تدفئة ليلاً .
ويظهر في الصور اطفال ووالدهم بجوارهم , دون أن تذكر تفاصيل أكثر حولها .
وقام فريق وكالة غزة الآن الإخبارية بالتحدث مع زملاء إعلاميين متواجدين في إدلب قالوا بأن العائلة مكونة من 5 أفراد , وكانوا يعيشون في الخيام والثلج والبرد يحيط بهذه الخيام على مدار أكثر من شهر , وما زالت عائلات بالألاف تتوجه للعيش في الخيام نتيجة الظروف القاسية التي تمر بها محافظة إدلب في سوريا .
ولم تكشف حتى الان وسائل الإعلام عن بيانات العائلة التي توفيت نتيجة البرد .
وتشهد محافظة إدلب في سوريا حرباً شرسة تسببت بنزوح ألاف العائلات إلى مناطق مفتوحة دون تقديم أي مساعدات للعائلات , بالإضافة إلى مناشدات عديدة تم إطلاقها لتقديم يد العون والمساعدة للعائلات في أماكن النزوح إلا أنهم يعيشون في ظروف مأساوية .
يتبع , مع إرفاق صور للعائلة بعد قليل وتفاصيل أكثر .