بوتين : لن أسمح بزواج المثليين ما دمت رئيسا للبلاد

أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس 13 فيفري 2020، أن بلاده لن تقنن زواج المثليين ما دام هو رئيسا لروسيا.
وأوضح فلاديمير بوتين خلال اجتماع مع مجموعة العمل الخاصة بإعداد التعديلات على الدستور، أنه لن يسمح بتخريب الفكرة التقليدية المتمثلة في الأم والأب بسبب ما أسماه “الوالد رقم 1” و “الوالد رقم 2”.
وقال الرئيس الروسي، “فيما يتعلق بالأصل رقم 1 والأصل رقم 2، لقد تحدثت بالفعل علنًا عن هذا وسأكرره مرة أخرى: ما دمت أنا الرئيس ، فلن يحدث هذا. سيكون هناك أبي وأمي”.
يذكر أنه خلال العقدين اللذين قضاهما في السلطة، انضم “بوتين” عن قرب إلى الكنيسة الأرثوذكسية وسعى إلى إبعاد روسيا عن القيم الغربية الليبرالية، بما في ذلك المواقف تجاه المثلية الجنسية والميوعة بين الجنسين.
يشار إلى أن استبدال كلمتي الأب والأم، بمفهومي “الوالد رقم 1” و”الوالد رقم2″، انتشر مؤخرا في عدد من الدول الغربية، وتعرض لانتقادات لاذعة من روسيا على المستويين العام والرسمي.
وتستخدم صيغة “الوالد رقم 1″ و”الوالد رقم2” في الوثائق الرسمية في الولايات المتحدة وفرنسا اعتبارا من 2011، فيما تبرر سلطات الدول الغربية ذلك، بتزايد عدد العائلات من جنس واحد.