طفل الـ14 سنة موقوف في بوشوشة منذ 4 أيام وعائلته تطلق نداء استغاثة

طالبت عائلة الطفل ريان الجبابلي البالغ من العمر 14 سنة الموقوف في مركز الايقاف بشوشة بالافراج عنه خاصة و ان عملية الايقاف و المكان تم ايداعه به يتعارض مع مجلة حماية الطفل.
و حسب رواية عائلة الطفل ريان فإنه تعرض للاعتداء بالعنف من قبل 3 أشخاص في المدرسة الاعدادية المنار 2 و قد تمكن ريان من التملص من المعتدين و هرب داخل المعهد و عند محاولته الدفاع عن نفسه بعد ملاحقته من الاشخاص الثلاثة و هم تلميذ و والدته و شقيقه الأكبر ، تناول حجر صغير و رماه نحوهم إلا أن الحجر اصاب احدى القيميين العاملين في المعهد ، مؤكدين ان القيمة التي اصيبت بالحجر كانت تشاهد عملية الاعتداء دون أن تتدخل.
و أكدت عائلة الطفل ان إدارة المعهد عوض ملاحقة الاشخاص المعتدين على التلميذ ريان قامت بتتبعه قضائيا و دون مراعاة لسن الطفل تم ايداعه بسجن الايقاف في بوشوشة بإذن من النيابة العمومية التي مددت حبسه للمرة الثانية.
و حملت عائلته المسؤولية في كل ما سينجر عن هذا الاعتقال الجائر من انتكاسة و ضرر نفسي او جسدي للطفل ريان لوزيري العدل داعية الى الافراج عنه و توفير الاحاطة النفسية الضرورية له بعد عملية اعتقاله.
كما دعت منظمة حماية حقوق الطفل الدولية يونيسيف و كل المنظمات المحلية المهتمة بحماية حقوق الطفل بايلاء الموضوع العناية و الاهتمام