أسرار جديدة عن رحلة عمدون / فيديوهات بهواتف المتوفين تكشف تعطل فرامل الحافلة !


مثل اليوم صاحب وكالة الاسفار أمام قاضي التحقيق بعد إيقافه من قبل وحدات فرقة المركزية الاولى التابعة للإدارة الفرعية بالحرس كما تم العثور على كل الهواتف الجوّالة للمتوفين والجرحى أين تم العثور على فيديوهات توثق الحادثة…
وقدانطلقت التحقيقات من قبل الفرقة المركزية الاولى بالإدارة الفرعية للحرس الوطني بثكنة العوينة هذا بالإضافة الى تسخير خبير عدلي مختص في الميكانيك والطرقات للوقوف على كل تفاصيل الحادث الاليم الذي عرفته منطقة عمدون التابعة لولاية باجة وتسبب في مقتل 27 من الشباب وسقوط جرحى من بينهم 10 حالات في وضعية حرجة وفق تصريحات مسؤولي وزارة الصحة وبناء على ضوء التقرير الذي تم ارساله لقاضي التحقيق تم الاحتفاظ بصاحب الشركة الذي سيتم اليوم عرضه على النيابة العمومية لمواصلة التحقيق معه.
مقاطع الفيديو
كشفت «الشروق» انه إثر الحادث قامت وحدات الحرس الوطني بجمع كل أمتعة الضحايا والجرحى ومحتوياتهم الشخصية وتم الكشف ايضا عن وجود مقاطع فيديو قام عدد من المتوفين بتوثيق بعض لحظات الرعب التي عاشها المتواجدون في الحافلة وتبين من خلال بعض الفيديوهات ان مسافري الرحلة كانوا سعداء ويؤدون بعض الاغاني الى حين سماعهم صراخ السائق وهو يقول «الله اكبر الله اكبر شهدوا» فلم يستوعب المتواجدون تلك اللحظات وتم خلال مقطع فيديو ثان آخر لحظات سقوط الحافلة التي انقلبت 4 مرات قبل ان تستقر في الوادي بعين السنوسي الرابطة بين منطقتي عمدون وعين دراهم وتمكن 4 من المسافرين من القفز من الحافلة محاولين التمسك ببعض الاغصان لكن 3 منهم فشلوا ونجح أحدهم وهو متواجد حاليا بمستشفى شارل نيكول للعلاج.