محامي سامي الفهري يكشف : "موكّلي يفقد التركيز وهو في ظروف سيّئة جدا" !

قال عبد العزيز الصيد محامي سامي الفهري، إن موكله “يتعرض للهرسلة بمكان إيقافه من خلال الابحاث المتواصلة ليلا و نهارا دون أن يتمكن حتى من النوم، ما أفقده القدرة على التركيز خاصة وأنه محتفظ به في ظروف سيئة للغاية”، مضيفا أن “الهدف من كل ذلك استنزافه للظفر باعترافات أو أجوبة غير مقنعة..”.
وتابع الصيد في تدوينة بصفحته على الفايسبوك: “عندما يقع كل هذا… فإنه من حق المحامي مقاطعة الأبحاث والاجراءات.. ومن حق المتهم إلتزام الصمت وعدم الإجابة على الأسئلة”.
وقال في تدوينة على حسابه الرسمي فيسبوك :
“بلاغ للرأي العام…
عندما يتعمّد الباحث المغالطة ، فيظبط لك موعدا لسماع المتهم ثم يتعمد إخراجه قبل ذلك الموعد دون إعلامك بالموعد الجديد للانفراد به و مفاجأته بأسئلة ومعطيات جديدة…!!!!!
و عندما تقع هرسلة المتهم بأبحاث متواصلة ليلا و نهارا دون أن يتمكن حتى من النوم … و يفقد القدرة على التركيز… خاصة و أنه محتفظ به في ظروف سيئة للغاية…و الهدف من كل ذلك استنزافه للظفر باعترافات أو أجوبة غير مقنعة…
عندما يقع كل هذا… فإنه من حق المحامي مقاطعة الأبحاث و الاجراءات.. و من حق المتهم إلتزام الصمت و عدم الإجابة على الأسئلة…
لن يتكلم المتهم .. و لن يدافع المحامي.. الا اذا تمت إحالة أوراق القضية على السيد قاضي التحقيق.”