فظيع / وفاة تونسية بألمانيا على يد زوجها بطريقة وحشية في الشارع ( فيديو)

عملية اجرامية بشعة ارتكبها عماد عمدوني، شاب تونسي مقيم بألمانيا اصيل بوسالم، في حق زوجته التي قدمت منذ 6 سنوات للدراسة في المانيا، صدمها بالسيارة لمرات ثم أخرج مطرقة وهشم رأسها.الجريمة شهدتها مدينة ليمبورغ الألمانية صبيحة السبت.
الضحية مورى مهندس وام لطفلين، التحريات الأولية تؤكد ان خلافات اسرية وراء الجريمة وان الفتاة فرت مع ولديها من جحيم زوجها الذي يتعاطى المخدرات ويقوم بالاعتداء عليها تباعا، كما تحدث البعض عن قيام الجاني بتعنيف والدته أكثر من مرة تحت تأثير المواد المخدرة.
لقطات الفيديو التي صورها احد الالمان ونشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تظهر وحشية الجاني الذي اخرج مطرقة او آلة حادة وشرع في تهشيم راس زوجته.
هذه الجريمة النكراء تدفع كل الفتيات اللواتي قدمن الى الدراسة في اوروبا أو الفتيات اللواتي يتزوجن بمهاجرين، تدفعهن الى التروي وحسن الاختيار وعدم التساهل مع مظاهر الانحراف مثل السكر والحشيش والعنف، الكثير منهن يراهن على الزواج كخيار أولي ومن ثم الإصلاح، وتلك فرية تسببت في إتلاف الأرواح وتدمير الأسر.