ألفة يوسف: "ولّينا نعيّدوا على حسب الدولة اللي نحبو نهزولها القفة" !

علّقت الأستاذة الجامعية ألفة يوسف على الاختلاف الحاصل بين الدول الإسلامية حول موعد الاحتفال بعيد الفطر المبارك .
ودوّنت ألفة يوسف على صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي قائلة”في أول الثمانينيات، وقت طمبك الاتجاه الاسلامي، وقبل ما يولي حركة مدنية لائكية تقدمية، كانوا الخوانجية في تونس يعيدوا نهار قبل العيد الرسمي اللي كان في وقت بورقيبة محدد فلكيا…زعمة هوما معارضين وكذا…
تو بعد فوق الثلاثين سنة، لتوو «المسلمين» لا تفاهموا في عيدهم…ولتوة الخوانجية فادين من بورقيبة، أما الجديد ولينا نعيدوا على حسب الدولة اللي نحبو نهزولها القفة…”
وختمت بالقول”تي ثلاثاء وإلا أربعاء، المفيد عيدكم مبروك سعيد”حسب قولها.