باجة / الأولى من نوعها : الكشف عن إستعمال وسيلة إلكترونيّة متطوّرة للغش !

كشف المندوب الجهوي للتربية بباجة، مقداد الدريدي عن تسجيل أمس، الإثنين 17 جوان 2019،عن حالتي غش بإستعمال بطاقة إلكترونية تشبه البطاقة البنكية في إمتحانات البكالوريا بمعهد إبن الهيثم بباجة.
ووصف مقداد الدريدي عملية الغش بأنها “فريدة من نوعها”، حيث تعد من أولى حالات غش التي تم تسجيلها في تونس بإستعمال هذه الوسيلة الإلكترونية المتطورة.
وبين المندوب الجهوي للتربية وفق ما نقلته وكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنه تم كشف هاتين الحالتين بالتعاون بين مندوبية التربية والوحدات الأمنية، مشيرا إلى أن هاتين البطاقتين، عمدت مترشحتان إلى إلصاقهما على جسديهما، تم رصدهما من خلال ظهور أرقام وإشارات مختلفة نظرا لعدم إمكانية رصدها عن طريق إشارة إتصال بشبكة الأنترنات “ويفي”.
من جهة أخرى، أشار المندوب إلى أنه منذ إنطلاق إمتحانات مناظرة البكالوريا، تم تسجيل وضعيات أخرى للشك في الغش تتمثل فى إصطحاب الهواتف الجوالة، إلا أنه يتم منع أصحابها من مواصلة الامتحان بإعتبار عدم ضبط سماعات (كيت) أو غيرها من أجهزة الغش لديهم ليتم فقط سحب الهواتف منهم.