ألفة يوسف: تونس ستصبح مستعمرة جديدة لفرنسا بمقتضى إتفاقية "الأليكا" !

قالت الكاتبة والجامعية ألفة يوسف اليوم الأربعاء 8 ماي 2019 أن السياسيين يحكمون تونس بشيئين أساسيين أولهما الاقتصاد الموازي الذي يمكنهم السيطرة عليه ولكنه لا يفعلون ذلك عمدا لأنه ثمن بقائهم في السلطة وثانيهما الاستعمار الجديد ممثلا في اتفاقية “الأليكا” لتحرير تام للمعاليم الديوانية على جميع المنتجات الأوروبية.
و أوضحت أن تونس ستصبح بمقتضى هذه الاتفاقية مستعمرة جديدة لفرنسا مؤكدة أنها اتفاقية ستزيد الطين بلة و ستضر بالفلاح والمنتج التونسي وستضعه في منافسة مع مؤسسات اقتصادية أوروبية .
وأكدت ألفة يوسف في حوار اذاعي، بثته اذاعة “الجوهرة” أن الممسكين بزمام الحكم اليوم لا يمكنهم مكافحة الفساد والضرب على أيدي المهربين والمحتكرين رغم ما يحاولون الترويج له لأن ليس من مصلحتهم مقاومة المفسدين ولأنهم لن يجدوا من يمول حملاتهم الإنتخابية المنتظرة وفق قولها.