جزائريّون يغلقون بوابةً حدوديّة مع تونس إحتجاجا على “خرق علاقات حسن الجوار” وإحتجاز سياراتهم !

أغلق جزائريون أمس، الخميس 16 ماي 2019، بوابة “الطالب العربي” الحدودية بالوادي إحتجاجا على قيام السلطات التونسية بإحتجاز جملة من السيارات الجزائرية لتجار محليين كانت محملة بكميات من الفواكه الموسمية مثل الخوخ بوطبقاية والتي يتم تسويقها للمستهلكين في رمضان، حسب صحيفة ” الخبر”.
وأدت الحركة الاحتجاجية إلى عرقلة مركبات التجار التونسيين من العبور نحو الجهة التونسية في رد فعل من المحتجين على تصرف السلطات التونسية.
وإعتبر المحتجون أن تصرف السلطات التونسية يعتبر “خرقا لعلاقات حسن الجوار وتعديا صارخا على بنود الاتفاقية التجارية الثنائية المشتركة الموقعة بين سلطات ولايتي الوادي وتوزر”، مشيرين إلى أن نظراءهم التجار التونسيين يدخلون ويخرجون يوميا من المعبر الحدودي بعشرات المركبات المحملة بمختلف السلع والمواد الغذائية دون أن تتعرض للحجز من السلطات الجزائرية
وطالب المحتجون السلطات الجزائرية العليا بالتدخل لفك حجز المركبات الجزائرية المودعة لدى الجمارك التونسية وضمان معاملة جيدة تليق بعلاقات حسن الجوار لاسيما في هذا الشهر الفضيل.