سعر 4 بيضات قد يتجاوز الـ 1000 مليم!

 قال رئيس الغرفة الوطنة النقابية الوطنية للمذابح وتحويل اللحوم البيضاء فتحي غريب إنه كان من المقرر أن يتم نهاية شهر جانفي الماضي تحديد السهر النهائي للبيض بعد قرار وزارات التجارة والمالية والفلاحة ببعث لجان تضم كل الممثلين عن الهياكل المعنية بقطاع تربية وتجارة الدواجن ومنتوجاتها و 9 إدارات عامة غير أن القرار لم يتّخذ بعد رغم إنهاء اللجان المشتركة أعمالها في تحديد معايير احتساب سعر كلفة انتاج البيضة الواحدة.
واعتبر فتحي غريب في تصريح لجريدة البيان اليوم الإثنين أن قرار تسعير البيض قد تسيّس وخرج عن الأطراف المعنية بالقطاع والفاعلة فيه ليصبح رهين توافق وزاري، وفق قوله.
ورجح في السياق ذاته، أن تأخر تحديد التسعيرة النهائية للبيض مع احترام هامش ربح الفلاح سيؤدّي بالضرورة إلى مزيد ارتفاع أسعارها وقد تتجاوز 1000 مليم (4 بيضات)، داعيا إلى ضرورة التسريع في التوافق بخصوص تسعيرة موحدة هذا الأسبوع تجنّبا لأي مشاكل أخرى.
كما شدد على أن اللجان المشتركة اتفقت على مختلف معايير احتساب كلفة الانتاج وتركت تحديد السعر النهائي وهامش ربح مربي الدواجن على مسؤولية الوزارات المعنية، مؤكدا أنّ ذلك تسبب بطريقة مباشرة في ارتفاع سعر الـ 4 بيضات إلى 950 و1000 مليم بعد أن تمّ تحديده يوم 10 جانفي الماضي بـ 900 مليم.