بنزرت: قتلت شقيقتها ثم خلدت الى النوم !

عاشت منطقة باب الرمل بولاية بنزرت على وقع جريمة قتل أليمة راحت ضحيتها فتاة تبلغ من العمر 25 عاما على يد شقيقتها.
وأفاد المتحدث باسم المحكمة الابتدائية ببنزرت وليد عشب الله في تصريح لجريدة الصباح نشرته اليوم الأربعاء بأنه وردت على منطقة العمليات بمنطقة الأمن الوطني ببنزرت، مكالمة هاتفية مفادها العثور على جثة فتاة من مواليد سنة 1994 وهي مطلقة وليس لها أبناء، بمحل سكناها بمنطقة باب الرمل.
وأشار إلى أنه إثر تحول مساعد وكيل الجمهورية بمعية حاكم التحقيق بالمحكمة الابتدائية على عين المكان، ثم العثور على الجثة وهي تحمل آثار جرح غائر على مستوى رقبتها إضافة إلى آثار دماء بيدها اليسرى كما أن اللعاب يسيل من فمها، ليتم فتح بحث تحقيقي في الغرض موضوعه القتل العمد مع سابقية القصد وانحصرت الشبهة في شقيقتها التي تقطن معها.
وباستنطاق المظنون فيها وهي من مواليد 1993 أكّدت أن خلافا نشب بينها وبين شقيقتها الهالكة التي قامت بطردها من المنزل، مضيفة أن الهالكة تهجمت عليها محاولة الاعتداء عليها بواسطة سكين.
كما جاء في أقوال الجانية، أنها خشيت أن تتهجم عليها شقيقتها مرة أخرى فقامت بنزع وشاحها وقامت في مرحلة أولى بخنقها إلى أن فارقت الحياة وبعد تأكدها من أنها ماتت خلدت إلى النوم ثم استيقظت صباحا وغادرت المنزل كأنّ شيئا لم يكن.
وتم الاحتفاظ بالمظنون فيها على ذمة الأبحاث بعد اعترافها بقتل شقيقتها.