لاجئة سورية تضرم النار في جسدها وفي أبنائها بسبب الجوع والبرد !

أقدمت سورية في مخيم الركبان التي تقع في محافظة المفرق في أقصى شمال شرق الأردن، بالقرب من الحدود مع سوريا والعراق ، على حرق نفسها وأطفالها الثلاثة بسبب عدم تمكنها من تأمين الطعام لعائلتها منذ عدة أيام.
وقال الناطق باسم الإدارة المدنية في المخيم، خالد العلي لوكالة الأنباء الألمانية “د. ب. أ.”، إنّ “سيدة اسمها سندس فتح الله وهي في 28 عاما أقدمت السبت الماضي على حرق نفسها وأطفالها داخل خيمتها لعدم تناولهم الطعام منذ ثلاثة أيام، وقام جيرانها بإخماد الحريق وإخراج السيدة وأطفالها من داخل الخيمة التي احترقت بالكامل، وتم نقلها وأطفالها إلى النقطة الطبية ومنها إلى مستشفيات المملكة الأردنية”.
وتابع “يعاني أهالي المخيم الذين يزيد عددهم على 40 ألف شخص من البرد الشديد بسبب عدم توفر أشجار في هذه المنطقة الصحراوية لاستخدامها للتدفئة، ولعدم قدرتهم على شراء المواد النفطية بسبب ارتفاع ثمنها كما يعانون الجوع لأنّ أسعار المواد الغذائية باهظة ”.
وحمّلت “هيئة العلاقات العامة بمخيم الركبان” المسؤولية عما جرى للسيدة المنظمات الدولية والإنسانية “بسبب تقاعسها عن القيام بواجبها الإنساني، حسب ما نشرته على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي فايسبوك. (روسيا اليوم)