رانيا يوسف : "لم يتم سحب الدعاوي القضائية المقامة ضدي رغم اعتذاري" !

 رانيا يوسف قالت خلال مكالمة هاتفية على قناة "فرانس 24" أنها أثبتت في التحقيق، تصميم الفستان المكون من طبقتين، وكيف أن البطانة تسببت في هذه المشكلة والضجة العارمة التي تطاردها.
وفجرت رانيا يوسف مفاجأة بكشفها أنها وجدت أن المحامين، لم يسحبوا الدعاوى المقامة ضدها مثلما صرحوا خلال لقائها التليفزيوني، وأن تصريحهم غير حقيقي وأن ما حدث مجرد دعاية على حسابها.
وأضافت رانيا يوسف أن ارتداءها هذا الفستان كان بنية طيبة، وأنها لم تقصد إظهار جسمها في الصور بهذا الشكل، وكل ما في الأمر أن البطانة رفعت والتقاط الصور من الخلف أدى لهذه النتيجة.
وتابعت رانيا يوسف حديثها بأنها لم تكن تعرف أن من حق أي شخص أن يرفع دعوى ضد شخص آخر، وأنها عرفت هذا الأمر بعد أن وجدت عدة دعاوي مقامة ضدها بسبب الفستان.
الجدير بالذكر أن رانيا يوسف أعربت عن أسفها البالغ بسبب فستانها، الذي أثار غضب الجمهور المصري واعتبروه جريئاً للغاية، كما كررت اعتذارها خلال لقائها في برنامج "الحكاية" وأعلن وقتها المحامون عن سحب الدعاوي القضائية ولكنها فوجئت بأنها مازالت قائمة.