الكشف عن شبكة دعارة محاذية لمنطقة الأمن الوطني بالبحيرة !

داهم أمس الجمعة 30 نوفمبر 2018، أعوان فرقة الشرطة العدلية بالبحيرة شقة بعمارة محاذية لمنطقة الأمن الوطني حولها صاحبها دون ترخيص قانوني، إلى مركز للعلاج الطبيعي ليتم داخله تعاطي الجنس بمقابل مالي.
وتفيد المعطيات المتوفرة، أن صاحب المحل أحدث صفحة على الفيسبوك يتم من خلالها عرض صور الفتيات العاملات بالمحل على الراغبين في ممارسة الجنس معهن وتتراوح التعريفة بين 60 و150 دينار حسب الخدمات الجنسية المقدمة.
وبمداهمة المحل، أمكن إيقاف فتاتين إحداهن كانت بصدد ممارسة الجنس مع حريف وكانا عاريان تماما، كما تم ايقاف صاحب المحل وحجز مجموعة من الأوقية الذكرية ومعدات أخرى.
وتقرر الاحتفاظ بالموقوفين الأربعة ومباشرة الأبحاث اللازمة في شأنهم.