مهدي عبيد يكشف: "برنامج مع علاء استدرج عمي المريض بالأعصاب بطريقة “قذرة جدا”.. تركوه دون دواء ليومين ليظهر هكذا" !!

نشر الصحفي الرياضي في إذاعة “شمس أف أم” مهدي عبيد، تدوينة في صفحته على موقع فايسبوك، اليوم السبت، أعلن فيها أن الشخص الذي وقع بث حلقته أمس الجمعة في برنامج مع علاء، والذي أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي هو عمه الذي وقع استدراجه بطريقة “قذرة جدا” وفق قوله.
وكتب عبيد: “نحب نعلمكم انو الشخص الي تعدا البارح في برنامج المسمي علاء هو عمي و مانيش حاشم به لا هو و لاني حاشم من عايلتي ، إنسان مريض بالأعصاب و معروف في حمامات بالحكاية هاذي و تم إتسدراجو للبرنامج بطريقة قذرة و قذرة جدا”
وأضاف مهدي عبيد، أن معدي البرنامج استغلو وضعه النفسي والصحي-عمه-، لكي يظهر في الحالة التي ظهر عليها.
حيث كتب: “تم إستغلال وضعو النفسي و الصحي باش سي… يعمل منو تكركيرة في البرنامج ، عمي كيف هزيتوه يا سي .. ما شربش دواه و خليتوه نهارين بلاش دواء لين وصلك نهار التصوير طايح زبدة و جاك في طبق باش كركتو ”
واعتبر مهدي عبيد أن ما حصل في حق قريبه يعتبر “ارهاب إعلامي”.
حيث كتب: “تعرف شمعناها الي صار البارح اسمو ارهاب إعلامي ؟، الراجل استعرفلك يقولك مريض بالأعصاب و أحنا كعايلتو جبنالكم شهادة طبية و طلبنا منكم عدم بث الحلقة أو أضعف الإيمان حذف المقاطع الصادمة التي أظهرت إنكم قناة لا تحترم أخلاقيات المهنة و لا قانون صحافة .”
وأضاف: سأكشف لاحقا عدة حقايق و بالأدلة على حلقة البارح و سيتم تقديم قضية و شكاية للهايكا .