الافراج عن المتهمين في محاولة قتل مثلي جنسي في المنستير وجمعية شمس تندد !!

عبرت جمعية شمس المدافعة عن الاقليات الجنسية عن ادانتها لقرار قاضي التحقيق في المكتب عدد 1 بالمحكمة الابتدائية بالمنستير بالافراج عن شخصين حاولا قتل شاب مثلي جنسي  بعد معرفته ان الشاب له ميول جنسية مثلية ، وفق بيان صادر عن الجمعية.
و قالت الجمعية ان شاب يبلغ من العمر 22 سنة تعرض لمحاولة قتل بواسطة سكين من قبل منحرفين نجم عنها 50 غرزة في وجهه و جروح غائرة على مستوى رقبته بسبب مثليته الجنسية ، مشيرة الى ان قاضي التحقيق افرج عن المتهين عندما معرفته بميول الشاب مستندا ان ما قام به الشاب المثلي يهز عرش الله .
و لفتت الجمعية الى ان الشاب الضحية يعيش حالة من الخوف و الرعب خاصة و ان المعتديان يعيشان بالقرب من منزله و هما في حالة سراح و يتجولا بكل حرية و كأن شيئا لم يحدث ، مؤكدة ان الشاب خائف من ان يقع ضحية اعتداء اخر من قبل المعتديان.
و ادانت جمعية شمس حرمان الشاب من تطبيق العدالة بسبب ميوله الجنسية داعية الحكومة الى تحمل مسؤوليتها بتطبيق المساواة بالنسبة للمثليين و معاملتهم كمواطنين مثل بقية التونسيين.