الشرطة الفرنسية تحتجز 378 شخصاً من مناصري الحركة !

أعلنت حركة السترات الصفراء في فرنسا، أن 378 من مناصري الحركة ما زالوا رهن الاحتجاز إلى صباح اليوم الأحد، وذلك عقب المصادمات العنيفة التي شهدتها شوارع العاصمة الفرنسية باريس أمس السبت.ونقلت صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن الحركة قولها، إن 378 شخصًا ما زالوا رهن الاحتجاز صباح يوم الأحد.
وذكرت وكالة رويترز أن ماكرون توجه إلى منطقة قوس النصر وسط العاصمة باريس، بعد عودته مباشرة من الأرجنتين، حيث شارك في اجتماعات قمة العشرين.
من جهته أعلن المدعي العام الفرنسي اليوم الأحد 02 ديسمبر 2018، أن شخصا توفي في الليلة الفاصلة بين السبت والأحد بعد حادث اصطدام في طابور الانتظار على مستوى حاجز أقامه المشاركون في حركة السترات الصفراء في منطفة آرل وحسب وسائل إعلام فرنسية، فإن المدعي العام أكد أن حاجز السترات الصفراء في آرل تسبب في اختناق مروري على مسافة 10 كم وبين نفس المصدر أن المتوفي اصطدمت سيارته في شاحنة ثقيلة خلال الاختناق المروري.
وكان وزير الداخلية الفرنسي لم يستبعد فرض حالة الطوارئ من جديد في البلاد.