وزير فرنسي سابق : "البترول يجب أن يكون مجانيا في فرنسا لأنه مسروق من افريقيا" !

كشف الموقع الإخباري المهتم بالأحداث في القارة السمراء “أفريكا 24.إنفو” أن وزيرا فرنسيا ساباق أسر له أنه لا يفهم لماذا يريد الرئيس الفرنسي الحالي ، إيمانويل ماكرون ، إضافة الضريبة على الوقود ، و حسب هذا الوزير ، يجب أن يكون البترول متاحا مجانًا لجميع المواطنين الفرنسيين.
و لم يكشف الموقع المذكور هوية الوزير الفرنسي السابق الذي أراد أن يبقى مجهولاً ،و الذي أوضح أن فرنسا تدفع 10٪ فقط من كل الخام الذي انتزعته رسمياً في أفريقيا. وهكذا ، يتم استخراج ملايين البراميل من البترول من الأراضي الأفريقية دون أي مبرر ونقلها إلى فرنسا حيث يتم تكريرها وبيعها من قبل محطات البنزين في جميع أنحاء البلاد بأسعار باهظة.
ووفقا لذات الوزير الفرنسي، فإن تشغيل مصفاة لا يكلف كثيرًا، وإذا تعتقد الحكومة أنها يمكن أن تخدع الفرنسيين من خلال فرض الضرائب على الوقود، فسوف تفشل. وقال الوزير المذكور يجب على الحكومة تفسير ما تفعله بكل البترول الذي تستثمره بحرية من إفريقيا.
واضاف :”فرنسا تستخرج النفط من أكثر من 10 دول أفريقية. ليس فقط الوقود ، ولكن الكثير من الموارد الطبيعية الأخرى ، بما في ذلك اليورانيوم ، والتي تستخدم لتزويد المنازل الفرنسية بالوقود”.
لا أفهم لماذا يستمر سعر الكهرباء والوقود في الارتفاع في فرنسا كل عام ، عندما يتم استخراج معظم هذه الموارد من مستعمراتنا السابقة مجانًا”.
و شجع الوزير الفرنسي السابق أصحاب “السترات الصفراء” على مواصلة الحركة الإحتجاجية ولكنه أدان أعمال العنف التي يقوم بها المتطرفون و التي تخللت الحركة الإحتجاجية. لكنه يحث الحكومة الفرنسية على خفض سعر الوقود والاستماع إلى صرخة الشعب الفرنسي.