الفلكية البلغارية الراحلة كشفت نهاية سكان أوروبا وسيطرة العرب عليها في 2019 وغرق مدن ونهاية مأسوية لحاكمين !!

تم اليوم في جل المواقع وعلى قنوات اليوتيوب تداول توقعات الفلكية البلغارية الراحلة بابا فانغا التي كانت من قبل توقعت احداث 11 سبتمبر،وصعودا صاروخيا للصين وفيضانات وامطار.
وقد توقعت فانغا تقلص عدد سكان اوروبا في 2019 بسبب الفوضى فيها مقابل هيمنة العرب عليها،هذا كما توقعت نهاية ماسوية لرئيس الولايات المتحدة الاميريكية بسبب عدم حكمته كما سيتسبب انهياره في انهيار الولايات المتحدة الاميريكية لتكون الصين الدولة العظمى الجديدة في 2019.
كما توقعت ازمة في دولة خليجية تنتهي بطريقة مفاجأة بعد نهاية حاكمها،كما توقعت ايضا فيضانات كبرى في البحر الأبيض المتوسط وشتاء بارد وغرق مدن.
يذكر ان هذه التوقعات موجودة في كتاب تاريخي قديم جدا للفلكية الفاقدة للبصر.