حادث الدهس بنابل : اعترافات منفذ العملية تكشف معطيات جديدة... وهذا ما تقرر !

أذن وكيل الجمهورية بإحالة منفذ عملية دهس جماهير الترجي بنابل مساء أمس الجمعة، 09 نوفمبر 2018، بتهمة محاولة القتل العمد وذلك بعد أن تم تسجيله حادث مروري.
وقدمت إذاعة موزاييك معطيات جديدة بخصوص الحادثة مشيرة إلى أن منفذ العملية يبلغ من العمر 30 سنة، أصيل منطقة الربط في نابل، لا يملك رخصة سياقة ومعروف بسلوكه المنحرف، وهو مفتش عنه لدى المحكمة الابتدائيّة في نابل في قضية تعاطي المخدرات وصادر في حقه حكم بسنتين سجن.
وقدم منفذ العملية معطيات جديدة في اعترافاته الأخيرة، مشيرا إلى أنه “تحول رفقة أصدقائه في سيارة ‘بارتنار’ للاحتفال”، وكان حينها قد تعاطى مخدرا وتناول الكحول مما جعله يغيب عن وعيه تماما، وخُيّل له أن الجماهير المحتفلة تستهدفه في سيارته، فأراد المغادرة بسرعة ليقوم بالاصطدام بأربعة أشخاص :
– أربعيني أصيب برضوض على مستوى الظهر والساق،
– شاب يبلغ من العمر 26 سنة أصيب برضوض
– امرأة حامل تسبب لها في نزيف
– طفلة من مواليد 2011 أصابها إصابة خطيرة على مستوى الرأس استدعت نقلها إلى إحدى المستشفيات بالعاصمة
يُذكر أن الحادث خلف حالة من الفزع مما جعل الجماهير يهاجمون السيارة لإيقافها وقاموا بتهشيمها.