صورة لرجل أعمال تونسي مع الإسرائيلية “تسيبي ليفني” تثير ضجّة !

تعرض رجل أعمال تونسي معروف إلى انتقادات كبيرة، بعدما نشر على صفحته الاجتماعية صورة تجمعه بوزيرة خارجية الكيان الصهيوني السابقة تسيبي ليفني، حيث سارع البعض لاتهامه بـ”العمالة والتطبيع”، قبل أن يسارع إلى حذف الصورة المذكورة.
ونشر بدر الدين والي مدير عام شركة “فيرميغ” صورة له برفقة تسيبي ليفني زعيمة المعارضة في الكيان الصهيوني حاليا، مرفقة بعبارة “مع تسيبي ليفني”، قبل أن يضطر بعد ساعات لإزالة الصورة بعد تعرضه لحملة شرسة من منظمات تناهض التطبيع مع إسرائيل.
وأعادت صفحة “الحملة التونسية لمقاطعة ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني” نشر الصورة، مرفقة بتعليق “أخر صيحات التطبيع والخيانة: مؤسس ومدير شركة تونسية متخصصة في بيع البرمجيات للمؤسسات المالية حول العالم، يسجل حضوره وبكل “فخر” مع مجرمة الحرب الصهيونية تسيبي ليفني”.