”الناموس النمر” يجتاح محيط القصر الرئاسي و رئاسة الجمهورية تطلب تدخلا عاجلا !

قامت رئاسة الجمهورية، اليوم الخميس 11 أكتوبر 2018، بمراسلة وزارة البيئة والشؤون المحلية داعية اياها للقيام بالتدخل العاجل للحد من الانتشار الكبير “لناموس النّمر” في ضاحية قرطاج و خاصة في محيط القصر الرئاسي.
وأكد مصدر، أنه قد تم تكوين لجنة للتعرف الى مخاطر انتشار هذه الحشرات في ضاحية قرطاج وتعرفت الى أن هذه الحشرات تسمى ” الناموس النمر”.
وأحدث انتشار هذا الناموش حالة من الهلع لدة المواطنين في منطقة قرطاج سيما و أن لسعاته تخلف احمرارا سريعا في الجسد.
وتخلف لسعة “الناموس النمر” احمرارا سريعا في الجسد وهي من ناقلات الأمراض والفيروسات، فبعوضة النمر قد تنقل مرض حمى الضنك، والتي تعتبر مرضا فيروسيا، وتنتقل من شخص لآخر عن طريق لدغ الحشرات لجسم الإنسان، وقد تؤدّي الإصابة بهذه الحمّى إلى الوفاة في بعض الحالات وتظهر أعراضها بعد مرور ثلاث إلى ستّة أيام من لدغة البعوضة الحاملة للفيروس.
وكانت وزارة الصحة الجزائرية نبّهت مؤخّرا من ظهور “الناموس النمر” في مدينة بومرداس واصابة مواطنين بها، كما سجلت الجزائر في 2017 وفايات بسبب هذا النوع من البعوض.