غرفة سوداء في وزراة الداخلية بها وثائق على علاقة بعمليتي اغتيال بلعيد والبراهمي ...الناطق باسم الوزارة يوضح !

أكد اليوم الاثنين،الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق، أن ما ذكرته هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي في ندوة صحفية عقدتها الأسبوع الماضي،حول وجود ما سمي بــ”الغرفة السوداء” في وزارة الداخلية، لا أساس له من الصحة .
و شدد على أن الأرشيف و جميع الوثائق الإدارية يتم تأمينها حسب التراتيب والقوانين الجاري بها العمل لدى إدارة مركزية مختصة في المجال.
وأشار في تصريح لـ”وكالة تونس افريقيا للأنباء”،الى أنه تم تأمين المحجوز محل القضية التحقيقية المتهم فيها المدعو مصطفي خذر بالتنسيق مع النيابة العمومية لدي المحكمة الابتدائية بتونس 1.
وأضاف في هذا الصدد أن مصالح وزارة الداخلية تبقى على ذمة الجهات القضائية المختصة لمدها بجميع المؤيدات المطلوبة في هذا الخصوص حسب التراتيب والقوانين الجاري بها العمل من أجل إنارة سبيل العدالة.
و كانت هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي ،قد طالبت خلال ندوة صحفية مؤخرا، وزارة الداخلية بفتح ما سمتها بـ”الغرفة السوداء” لتمكينها من الاطلاع على وثائق ذات علاقة المباشرة بعمليتي اغتيال بلعيد والبراهمي .