شط مريم/ هذه حقيقة تصريف مياه الصرف الصحي داخل مناطق الزيتون !

عبر عدد من متساكني منطقة شط مريم من ولاية سوسة عن استياءهم من الوضعية البيئية الكارثية التي تعاني منها المنطقة بسبب عدم ربط المساكن بشبكة التطهير و الافتقار لشبكة صرف المياه المستعملة .
و صرح أحد المتساكنين لمراسلتنا بالجهة  أن صاحب إحدى الإقامات الكبرى بشط مريم يعمد إلى تفريغ مياه الصرف الصحي وإلقاء الأوساخ  داخل مناطق الزيتون القريبة من المساكن مما أثر على الوضع البيئي بالجهة.
و أكد متساكن  آخر لموزاييك أن عملية تفريغ مياه الصرف الصحي بمنطقة الزيتون تتم بصفة مستمرة صباحا مساء ،و يتم جلبها  داخل 4 شاحنات ثقيلة في ظل غياب تام للسلط المسؤولة وفق قوله .
من جهته أكد معتمد أكودة فوزي حاج خليفة أنه وردت عليهم عديد التشكيات بخصوص هذا الإشكال، مبينا أنه تم إيلاء الموضوع الأهمية اللازمة حيث تم  التنسيق مع السلط الامنية  لتضييق الخناق على أصحاب الإقامات و الشاحنات كما تم التعاون مع المواطنين بالابلاغ عن أي  تجاوزات و تعديات غير قانونية   .
و لفت  المعتمد  الى أن أصحاب الاقامات و الشاحنات يتهربون من   تفريغ مياه الصرف الصحي داخل المحطات التابعة للديوان الوطني للتطهير لانها تتم بمقابل مادي، مؤكدا انه سيتم اتخاذ اجراءات صارمة بحق المخالفين
و أعتبر محدثنا أن الحل النهائي للحد من هذه الظاهرة هو تنفيذ مشروع ربط مدينة شط مريم بشبكة التطهير، مشيرا الى ان المشروع الذي يقدر قيمته ب17.5مليون دينار لايزال في مرحلة  طلب العروض و ان بلدية شط مريم بصدد التفاوض مع  صاحب قطعة ارض  ستخصص للمحطة الرئيسية للمشروع  . 
source : mosaique fm