المنستير: حالة احتقان في المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة ... التفاصيل !

شهد بهو المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير ظهر اليوم الأربعاء حالة احتقان وغليان من قبل عائلة أحد المرضى الذي توفي وهو طفل يبلغ من العمر 12 سنة.
ونقلا عن "جوهرة أف أم"  فإن المتوفي أصيب بحروق درجة ثانية على مستوى ساقيه و يده اليسرى بعد أن حاول إشعال الكانون بسكب البنزين يوم عيد الأضحى حيث تم نقله إلى المستشفى الجهوي بالمكنين ثم أقام في المستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير ، تحت الرعاية الطبية.
وقد حضر مساعد وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بالمنستير، لاستماع كافة الأطراف من عائلة المتوفي و الإطار الطبي و لإعطاء إذن لتشريح الجثة للوقوف على الأسباب الحقيقة للوفاة حسب ذات المصدر.