نفزة / هروبا من حرارة الطقس : ألقى بنفسه في الغدير ولم يخرج إلا جثّة !

لقي شاب حتفه غرقا في غدير بجهة نفزة من ولاية باجة .
وفي تفاصيل الواقعة، لم يجد الفتى ”علاء”، وهو راعي أغنام قاطن بجهة نفزة من ولاية باجة، سوى حفرة تتجمع فيها مياه راكدة يستغلها احد المقاولين في أشغاله ، ليسبح فيها هروبا من حرارة الطقس تاركا أدباشه على حافة البئر وخرفانه يرعون بجانبه.
وبالقاء نفسه في الغدير علق بالطين ، ولم يستطع الخروج بالرغم من محاولة كلبه إنقاذه.
وقد تفطن والده، توجه الى المكان وتأكد من وجود أدباش ابنه وهاتفه الجوال بالمكان فاستنجد بالحماية والتي بحلولها تم انتشال الجثة.