الطبيب التونسي يقاضي المريضة الجزائرية التي ادّعت سرقة كليتها !

قررت الطبيب التونسي ‘المدعى عليه’ بسرقة كلية مواطنة جزائرية،مقاضاة المريضة من أجل الادعاء بالباطل و نشر أخبار زائفة و من أجل التشهير و القذف العلني عبر الوسائل السمعية و البصرية.
كما أكّد محامي الطبيب ،أن منوبه سيرفع قضيّة ضدّ إحدى القنوات الجزائرية الخاصة التي قامت بتمرير تقرير تلفزي عن الحادثة و اتهمت منوّبه بالتحيّل و سرقة عضو بشري كما عرضت معطياته الشخصية.
و أشار إلى أنّ العملية الجراحية التي خضعت لها المسنّة الجزائرية كانت في أحسن الظروف و احترمت خلالها جميع الإجراءات القانونية وكانت بعلم من المريضة التي وافقت على العملية وأمضت على التعهّد.
وأضاف المحامي في تصريح لاذاعة “موزاييك”، أنّهم سيطالبون بتعويضات عن القذف و التشهير الذي استهدف منّوبه للمسّ بسمعته وبسمعة كلّ الأطباء التونسيين.
و تجدر الاشارة الى أن مواطنة جزائرية قد ادعت سرقة إحدى كليتها بعد إجرائها عملية بمصحة خاصة بالعاصمة.