منتخب زمبابوي للرقبييعتذر عن "تشويه سمعة تونس" عبر مراسلة إلكترونية !

إعتذرت بعثة منتخب زمبابوي للرقبي شفاهيا عن المغالطة التى تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي وعدد من وسائل الاعلام التونسية والاجنبية بخصوص عدم استقبالها من اي جهة وقضائها ليلة فى العراء، وقامت بتوجيه رسالة الكترونية للكنفدرالية الافريقية للرقبي لرفع هذا الالتباس وما انجر عنه من تشويه لسمعة تونس وجهة باجة بالخصوص.

واكد سليم التيساوي والي باجة ووجيه القرامي المندوب الجهوى للشباب والرياضة بالنيابة وفوزى النفزى رئيس لجنة تنظيم مباراة تونس وزمبابوي التى ستدور يوم السبت المقبل بملعب بوجمعة الكميتي بباجة فى اطار تصفيات كاس العالم 2019 ان وفدا تونسيا كان في استقبال بعثة منتخب زمبابوي لدى حلولها بتونس وقد حظيت بالاحاطة اللازمة حيث تم توفير نزل مصنف من وزارة السياحة تتوفر فيه ظروف الاقامة الملائمة بمدينة باجة.

واضافت نفس المصادر ان بعثة منتخب زيمبابوي دخلت النزل فعلا وتناولت وجبة العشاء غير انها طالبت بنزل يتوفر به مسبح وعدد من الخدمات الاخرى قبل ان تجمع امتعتها وتصر على قضاء الليلة خارج النزل رغم محاولات ووعود عدد من المسؤولين بتغيير مقر الاقامة مشيرة الى انه تم توفير الحماية الامنية اللازمة لها فى الشارع على مستوى قنطرة مدينة باجة حتى الساعة السادسة صباحا.

واشاروا الى ان النزل الذى تم تخصيصه لمنتخب زمبابوي بولاية باجة ليس كارثيا وهو بنفس مواصفات النزل الذى تم توفيره للمنتخب التونسي بالجهة ذاتها مؤكدين انه تم تغيير النزل وانهم حاليا راضون عن مكان اقامتهم ويتمتعون بالراحة والخدمات التى طالبوا بها وقدموا اعتذارهم اكثر من مرة على التصرفات التى صدرت منهم.

وكانت الجامعة التونسية للرقبي اصدرت يوم الثلاثاء بيانا توضيحيا نشرته على صفحتها الرسمية اكدت فيه ان الجامعة اقامت مادبة غداء على شرف منتخب زمبابوي بالعاصمة ثم تولت نقل الوفد الضيف الى مدينة باجة عبر حافلة مكيفة ليكون الوصول الى النزل في حدود الساعة الثامنة ليلا، وتم توزيع الغرف وتناول العشاء دون ملاحظات تذكر باستثناء الاشارة الى وجود عطب ببيت حمام بغرفة واحدة وعدم توفر مسبح وضعف الانترنات وقد تدخل رئيس لجنة التنظيم بباجة وثلاثة اعضاء حوالي الساعة منتصف الليل لاقناع بعثة منتخب زيمبابوي بقضاء بقية الليلة فى النزل فى انتظار تغييره بعد ساعات.

وتم على الساعة السادسة والنصف صباحا نقل كامل الوفد الى نزل اخر يتوفر به مسبح وقد قدم رئيس وفد منتخب زيمبابوي اعتذارا شفاهيا لرئيس لجنة التنظيم، كما عبرت الجامعة التونسية للرقبي عن أسفها لما حدث مستنكرة “ما قام به وفد منتخب زمبابوي من تجاوزات غير رياضية لا تعبر عن العلاقة المتينة بين الرياضيين والبلدين”.


وأوضحت الجامعة فى نفس البيان انه في إطار تنفيذ سياسة سلطة الإشراف والجامعة الدولية للرقبي لتطوير اللعبة في الجهات الداخلية قررت الجامعة التونسية تنظيم مقابلة دولية بولاية باجة بين المنتخب التونسي ونظيره الزمبابوي خلال الفترة من 2 إلى 8 جويلية الجاري مضيفة أنه “بعد زيارات ميدانية من طرف لجنة التنظيم عن الجامعة التونسية للرقبي مع السلط الجهوية والمحلية وبعد دراسة كراس الشروط لهذه البطولة وقع الاتفاق على مقر إقامة منتخب الزمبابوي بنزل قرب الملعب من فئة 2 نجوم مرخص له من وزارة السياحة”.

وقالت الجامعة انه “عند وصول وفد زمبابوي بمطار تونس قرطاج في حدود منتصف النهار امتنع رئيس وفد منتخب زمبابوي عن خلاص معلوم تأشيرة الدخول إلى التراب التونسي علما أن الجامعة التونسية للرقبي راسلت يوم 8 جوان الماضي الكنفدرالية الإفريقية للرقبي بضرورة دفع معلوم التأشيرة بقيمة 60 دينار لكل فرد. وعند رفض مسؤول منتخب زمبابوي وقع الاتصال بالمديرة الإدارية بالكنفدرالية الإفريقية للرقبي الذي على إثره تم حل الإشكال بدفع المعلوم وقد تم ذلك على الساعة الرابعة مساء مع العلم أن هذا الإجراء معمول به بزمبابوي وبعض البلدان الصديقة”.

(وكالة تونس إفريقيا للأنباء)