معطيات جديدة تقلب كل الموازين في حادث طعن الامنيين بجربة !

بمزيد البحث والتعمق في استنطاق المتهم الذي قام بطعن عوني الأمن السياحي اللذين كانا متواجدين بشاطي أحد النزل بالمنطقة السياحية بجربة تبين وجود شبهة القيام بعمل ارهاربي بالمكان الذي كان متواجدا فيه المتهم حسب ما افاد به مراد الودرني الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدايية بمدنين لمراسل شمس اف ام .
واضاف ذات المصدر أن موضوع هذه القضية وقع التخلي عنه لفائدة القطب القضائي لقضايا ومكافحة الارهاب.
وتجدر الاشارة الى أن أحد عوني الامن الذي أصيب علي مستوي الصدر بسكين من قبل شاب يبلغ من العمر 28 سنة على أحد الشواطئ بجربة يخضع حاليا بالمستشفي الجهوي الصادق مقدم بجربة لعملية جراحية . كما يذكر ان كل من مدير النزل الذي جدت فيه الحادثة ومراد الودرني الناطق بإسم المحكمة الابتدائية اكدا انه ما يقع ترويجه بان هذا الشاب كان ينوي تفجير النزل ليس له اساس من الصحة ولم يقع العثور لديه علي متفجرات. كما كانت وزارة الداخلية قد اوضحت في بلاغ سابق، أنّه خلال قيام دوريّة خيّالة بمراقبة الشّواطئ على الشّريط السّاحلي بجربة وأثناء التّحرّي مع أحد الأشخاص رفض الإدلاء بهويّته وعند محاولة تفتيشه تعمّد هذا الأخير طعن عوني الدّوريّة المذكورة بسكّين كانت مخفيّة في حقيبته.