سرق 76 الف دينار و لم يتبق منها الكثير: هكذا فضحت ورقة الـ20 د عون الأمن سارق بنك المنار !

بعد إجراء الأبحاث والتحريات وبعد عمليات فنية معمقة نجحت فجر امس وحدات الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية بالتنسيق مع منطقة الامن الوطني بالمنزه وفريق خاص تابع لإدارة أمن إقليم تونس في إيقاف المورط في قضية السطو المسلح على بنك بالمنار و بنك بحدائق المنزه و حجز جزء من المبلغ و السيارة التي تم استعمالها في الهجومين .

اثر التحقيقات من قبل ابناء ادارة الابحاث الاجرامية بالقرجاني تبين ان المسلح هو وكيل اول بمدرسة السجون التابعة للإدارة العامة للسجون و الاصلاح المنضوية تحت وزارة العدل و يدعى «ك.ك» من مواليد 1978 اصيل ولاية منوبة و استعمل سيارة عون حرس لتنفيذ هجومين على بنكين الاول تم يوم 10 اوت 2017 و قام فيه بالسطو على مبلغ 16 الف دينار
اما الهجوم الثاني و الذي اثار ضجة كبرى بسبب اطلاق المسلح النار كان في بنك بالمنار يوم 11 جويلية 2018 و تم سرقة 60 الف دينار 
التحقيقات
بعد معرفة رقم اللوحة المنجمية للسيارة السوداء التي تم استعمالها في الهجوم المسلح الذي نفذه ملثم على بنك بالمنار لا يبعد الا 30 مترا فقط على مقر مركز الشرطة بالمنار تبين انها نفسها التي تم ايضا استعمالها منذ حوالي السنة في اوت 2017 ضد بنك بمنطقة حدائق المنزه بولاية اريانة لتنطلق اثرها التحقيقات و تؤكد ان السيارة تعود لعون حرس 
ويذكر ان تحقيقات السطو المسلح على بنك في اوت 2017 بحدائق المنزه اثبتت ايضا ان السيارة المستعلمة تعود لعون حرس و هو ما جعل المسؤولين عل الملف في تلك الفترة يحاولون اغلاق الملف نظرا لحساسيته خاصة ان منطقة الحدائق تعود ترابيا لمنطقة الحرس الوطني بالمنيهلة 
الحقيقة
تبين ان العنصر الذي قام بقيادة السيارة المشتبه بها وكيل اول بالسجون و بعد مراقبته تم الكشف عن المكان الذي تم اخفاء المبلغ داخله ليتم فجر امس القبض على المتهم اثناء حضور زواج زميله و تم القبض عليه في سرية تامة من قبل فرقة خاصة تضم وحدات امنية من اقليم تونس و الادارة الفرعية لمكافحة الاجرام بالقرجاني 
تبين ان وكيل اول بالسجون كان يخفي جزءا من المسروق الذي تحصل عليه من عمليتي سطو مسلح باستعمال سلاحه في حفرة بالقرب من منزله و قام بوضع قطعة من اللوح عليها حتى لا ينسى المكان ويذكر انه سرق 76 الف دينار على مرحلتين و لم يتبق منها الكثير حسب التحقيقات الاولية و في هذا السياق اكد مصدرنا ان التحقيقات اثبتت تورط المتهم بعد العثور على 20 دينارا تحمل ارقاما من المبالغ المسروقة .
كما اضاف مصدرنا ان عملية الكشف عن المتهم لم تكن سهلة نظرا لعدم وجود كاميرا مراقبة في البنك بالمنار عكس عملية حدائق المنزه الذي تم تصويرها بالفيديو
المصدر: الشروق