رئيس “الكاف”: تلقيت تهديدات من “الفيفا” بسبب مساندتي ملف المغرب !!

فجر الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، مفاجأة من العيار الثقيل بخصوص خسارة المغرب في ملف ترشيحه لتنظيم مونديال 2026، من خلال تصريحاته بخصوص التهديدات التي تلقاها من قبل لجنة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، لمساندته لملف “موروكو 2026”.
وصرح رئيس “كاف” في لقاء مع قناة “بي إن سبورت” أنه تلقى تهديدات من طرف مجموعة من الأشخاص الممثلين للفيفا بعد دعوته الاتحادات الإفريقية للتصويت لملف المغرب أمام الملف الثلاثي لأمريكا الشمالية، وتم استدعاؤه لهذا الخصوص للعدول عن قراره من قبل هيئة مسؤولة من الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وقال رئيس الـ CAF: “تعرضت لتهديدات من مسؤولي “فيفا” لمساندتي المغرب، وهو ما يؤكد التدخل السياسي في كرة القدم، الاتحاد الدولي له كلمته الخاصة في هذه الأمور..”
وتحسر ذات المصدر عن اختيار دول إفريقية من نفس القارة لملف أمريكا وكندا والمكسيك، وكان بوده لم شمل القارة بأكملها من أجل تقوية كرة القدم المحلية وتسويقها عالميا، لكن لم يتم ذلك، منوها في الوقت ذاته بالنظام الجديد الذي طبق فيه تصويت جميع الاتحادات الكروية، لكن التدخلات السياسية تدخلت وكان لها يد في خسارة المغرب لتنظيم كأس العالم.
وتطرح تصريحات المسؤول الأول عن أقوى جهاز في القارة العديد من التساؤلات، منها أي دور للأنظمة والقوانين التي تفرض على الاتحادات الكروية، ومنها ما طرحها بدوره في الحوار، إذ تساءل أيضا عن جدوى ترشيحات بعض الدول في ظل وجود دول لها يد قوية تتحكم في الكواليس، ومطالبا باتخاذ الإجراءات التي تعطي الحق لكل الدول من أجل احتضان هذا الحدث الذي يوحد العالم بأسره.
وخسر الملف المغربي رهان تنظيم كأس العالم 2026 في خامس محاولاته لاستضافة العرس، بعدما تفوق الملف الأمريكي بواقع 134 صوتا مقابل 65 فقط للترشح المغربي.