يمينة الزغلامي: “التوانسة باش ايشيخو بالويفي وبالتنمية” !!

بشّرت النائبة والقيادية بحزب حركة النهضة يمينة الزغلامي سكان البلديات التي سيُديرها نهضويون وصفتهم بنظاف الأيادي بملاجظة تغيير في بلدياتهم خلال سنتين من توليهم ادارة الشأن المحلي.
وتابعت الزغلامي في مداخلة ببرنامج ” 7/24 ” اليوم الاثنين 7 ماي 2018 على قناة الحوار التونسي قائلة” التوانسة باش ايشحيو بالويفي وبالتنمية” في إشارة الى وعد رئيس حزبها راشد الغنوشي الانتخابي بتوفير “الويفي” مجانا في كل البلديات التي ستفوز فيها الحركة.
من جهة اخرى شككت الزغلامي في مصداقية المستقلين كاشفة ان “حركة النهضة تعرفهم واحدا واحدا” وانهم كلهم تابعين لحزب ما .وقالت ان عددا من المسقلين قرروا تشكيل قائمات قبل الانتخابات البلدية بسبب عدم ترشيحهم من قبل أحزابهم .
ازاء هذه الاتهامات ، ردّ سليم المحرزي وهو مستقل فاز في دائرة المرسى بأغلبية الأصوات ، بسؤالها عن اي الحزب هو محسوب، لتُهمهم الزغلامي وتعجز عن اجابة تُؤكد صدقية التهم التي وجهتها للمستقلين.
واعتبر المحرزي أن عدم إيفاء الاحزاب بوعودها وراء تشكيل قائمات مستقلة والتصويت لممثليها مبرزا انه استقال من حزب التكتل بعدما لاحظ زواغه عن الاهداف التي انتخب من أجلها.
وقال انه انخرط بعد ذلك في النشاط بالمجتمع المدني وانه لم يكن ليترشح لو أنحزت الأحزاب ما وعدت به مُقدما أمثلة من جهته تُؤكد ما ذهب اليه .
يشار الى ان رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اكد اليوم الاثنين ان المستقلين فازوا بنسبة هامة من الأصوات.