اعترافات مؤثرة لقــاتل شقيقه في الرقاب : عقابا على تدخينه وشربه الخمر !!

تعمد شاب يبلغ من السن 23 عاما قاطن منطقة السعيدة معتمدية الرقاب ولاية سيدي بوزيد في حدود الساعة الثالثة والربع فجرا الاعتداء بالعنف الشديد على شقيقه تلميذ عمره 16 سنة يدعى اكرم مبروك، وقد تم نقله على جناح السرعة الى المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد اين توفي هناك فيما تمكن الجاني من الفرار، وبايلاء الموضوع الاهمية القصوى تمكنت وحدات الحرس الوطني بالمكان من القاء القبض عليه.
وبجلبه الى مقر مركز الحرس الوطني بالسعيدة المتعهدة بالبحث في القضية والتحري معه اعترف بما نسب اليه كما اضاف ان اسباب الاعتداء على شقيقه هو ضبطه خلال الليلة الفاصلة بين يومي 7 و 8 اماي بصدد استهلاك السجائر رفقة عدد من المنحرفين وقد تعمد احتساء كمية من المشروبات الكحولية ثم العودة في ساعة متأخرة من الليل ،فعنفه واعتدى عليه ولم تكن له نية قتله،كما اكد بانه اعتدى على شقيقه بعصا لكنه لن ينسى كيف صرخ وسقط مغشيا عليه ،هذا وقد دخل الموقوف في حالة هيستيريا.

وبمراجعة النيابة العمومية اذنت بالاحتفاظ به ومباشرة قضية عدلية في شأنه موضوعها “القتل العمد” وللتذكير فقد سجّل على الساعة الثامنة من صباح اليوم تعطل الدروس بالمدرسة الاعدادية بالخشم السعيدة بسبب امتناع التلاميذ عن الالتحاق بمقاعد الدراسة تضامنا مع زميلهم التلميذ المذكور وقد تحولوا الى منزل الهالك .