وزارة التعليم العالي : لا سنة بيضاء ولا إرتقاء آلي !

أجمع أعضاء مجلس الجامعات، في جلسة استثنائية انعقدت أمس الجمعة لتدارس سير الامتحانات بمختلف المؤسسات الجامعية، على اتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية مصلحة الطالب وإجراء الامتحانات لختم السنة الجامعية في أفضل الظروف، مشددين على أنه لا مجال لسنة بيضاء ولا مجال لاعتماد حلول تمس من مصداقية الشهائد الوطنية كالارتقاء الآلي.
وأقر مجلس الجامعات، وفق بلاغ صادر اليوم السبت عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ضرورة تمكين الطلبة من اجتياز امتحاناتهم ومن أعدادهم في ظروف حسنة بتطبيق الحلول البيداغوجية القانونية مع الأخذ بعين الاعتبار الخصوصية البيداغوجية وطريقة طرح الدرس بكل مؤسسة مراعاة لمصلحة الطالب.
ودعا إلى اتخاذ جميع الإجراءات الاستثنائية اللازمة لصالح الطالب وتدارك التأخير في الإعلان عن النتائج على غرار التمديد في آجال التسجيل بالماجستير، المناظرات الوطنية، السكن الجامعي.
كما تقرّر تطبيق القانون في حالة التأخير أو الاضطراب في السير العادي للامتحانات، كما أعلن عنه سابقا، بما في ذلك الاقتطاع الكلي لأجور المدرّسين الذين أخلّوا بواجباتهم المهنية سواء بعدم إيداع مواضيع الامتحان أو عدم إرجاع الأعداد فضلا عن اتخاذ الإجراءات التأديبية الملائمة إزاء التجاوزات، وفق ذات البلاغ.
وأكّد المجلس أنّ هذه القرارات تأتي إثر استيفاء جميع سبل الحوار والتواصل مع اتحاد الاساتذة الجامعيين التونسيين "إجابة" وذلك لعدم الاستجابة للتمشي التشاركي المقترح من قبل الوزارة وأخذ الطالب كرهينة، لافتا الى أنّ الحوار يبقى هو الحل الأمثل لتجاوز كلّ الأزمات بعيدا عن المساومات.
 
وات