قريبا : توفير مساكن للمقبلين على الزواج بقروض ميسرة !

اقترح رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول، في افتتاح اليوم الوطني للبعث العقاري بمقر منظمة الأعراف، اليوم الخميس 10 ماي 2018، على الباعثين العقاريين التفكير في توفير مساكن جديدة للمقبلين على الزواج تمول من خلال قروض ميسرة يمكن استخلاصها مدى الحياة.

واستعرض ماجول الصعوبات التي يواجهها قطاع البعث العقاري في تونس وخاصة ارتفاع المواد الاولية ونقص الأراضي القابلة للبناء وارتفاع اسعار العقارات بفعل تراجع سعر الدينار.

وفي ذات الإطار، قال وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كورشيد، أنّ الحكومة تطمح الى وضع قانون ينظم قطاع البعث العقاري في تونس وتيسير اجرءات اقتناء المساكن والتقليص قدر الامكان من التراخيص المطلوبة للانطلاق في مشاريع البناء في البلاد".
وبيّن كورشيد، "أنّ رخصة الوالي التي تعد شرطا لتملك الاجانب اراض في تونس، هي قاب قوسين او ادنى من الغاء العمل بها'' لافتا إلى أنّ الحكومة اتخذت اجرءات جريئة في مجال قطاع البناء والبعث العقاري ومنها، بالاساس، السّماح لليبيين بتملك اراضي في تونس وهي مستعدة لاتخاذ المزيد من الاجراءات".
ولفت كورشيد أنّ الفصل 5 من القانون الجديد للاستثمار يمكن "توسيع مجال قراءته" في اتجاه اتاحة المزيد من الفرص للاجانب وخاصة الجزائريين لتملك اراض في تونس" مشيرا الى انه سيتم، قريبا، تقديم مذكرة في هذا الشأن.