مجزرة إسرائيلية : 43 شهيدا فلسطينيا و 2000 جريح !

قال المتحدث الرسمي باسم الصحة الفلسطينية إن 43 شهيدا قد سقطوا بنيران قوات الاحتلال وأصيب أكثر من الفي آخرين، الاثنين، خلال المواجهات على حدود قطاع غزة مع إسرائيل قبل ساعات من تدشين سفارة الولايات المتحدة في القدس.
وكانت مصادر طبية فلسطينية قد أعلنت سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى برصاص الاحتلال على الحدود شرق قطاع غزة، وذلك ضمن فعاليات "مسيرة العودة الكبرى" التي انطلقت في 30 مارس الماضي، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".
وتوافد الآلاف من الفلسطينيين لمخيمات العودة المقامة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة للمشاركة في المليونية المقررة اليوم وغدا الثلاثاء.وفي السياق ذاته، قال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم للصحفيين إن "الشعب الفلسطيني لن يرضى في أي حال من الأحوال أن يعيش تحت وطأة الحصار المفروض على قطاع غزة، وشعبنا قرر كسر الحصار مرة واحدة وإلى الأبد".
وذكر قاسم أن "نضال شعبنا وكفاحه على الأرض هو من سيحدد مستقبل القدس وشعبنا سيكتب بنفسه وثيقة تقرير مصيره"، مضيفا أن "مدينة القدس المقدسة هي جوهر تاج فلسطين وحريتها وهي هدف نضال شعبنا الذي سيتواصل حتى تحقيق هذا الهدف". ويستعد عشرات الآلاف من مواطني القطاع، للمشاركة في مسيرات أطلقوا عليها اسم "مليونية العودة"، إحياء لذكرى النكبة الفلسطينية، واحتجاجا على نقل واشنطن لسفارتها من تل أبيب إلى القدس.
ومن المقرر أن تجري مراسم افتتاح السفارة الأمريكية في القدس اليوم، في ذكرى إعلان قيام إسرائيل المتزامن مع النكبة.