صفاقس / رغم إجرائها عملية تجميل : الإطاحة بالمرأة اللّغز !!

تمكّنت وحدات الشرطة العدلية بصفاقس الشمالية، إثر كمين محكم، و بعد عمل أمنيّ دقيق من الكشف عن هوية المرأة اللغز التي تعلقت بها 30 قضية سرقة، و هي محل بحث منذ 8 سنوات.
ووفق المعطيات المتوفرة، فإنّ المرأة كانت تقتحم منازل كبار السن من النسوة والعجائز مستعينة بصديقها، وتسلبهم مجوهراتهم بالعنف تارة و بالحيلة تارة أخرى، وذلك في وضح النّهار، مستغلة ضعفهم وكبر سنهم.
و قد قدّم الضّحايا شهاداتهم التي أكّدوا فيها أن المتحيّلة تحمل شامة على وجهها، إلّا أنّ هذه الأخيرة تعمّدت اجراء عمليّة تجميل على وجهها حتى لا يقع التّعرف عليها.
و الملفت في الأمر أن الجانية كانت تعيش حياة البذخ، إذ تبيّن أنها كانت تقوم بشراء العقارات و المنازل و تعيش حياة الثّراء بأموال كبار السنّ، كما أنها اقتنت سيارة لصديقها.
علما و أنه عند القبض عليها، من طرف أعوان فرقة الشرطة العدلية الشمالية، كانت المذكورة عائدة من إجازة في أحد الفنادق الفاخرة.
كما تم أيضا إيقاف شريكها وحجز كمّية من المصوغ، و مازالت الأبحاث متواصلة.