طبيب المنتخب التونسي : هناك أمل كبير في شفاء المساكني وقد استعنا بأطباء من أمريكا وكندا وألمانيا !

كشف طبيب المنتخب التونسي، سهيل الشملي عن وجود مستجدات في الحالة الصحية ليوسف المساكني لا سيما أن التمزق على مستوى الرباط الصليبي جزئيًا، ويمكن معالجته دون اللجوء الى عملية جراحية، لكن يبقى ذلك رهن الفحوصات الطبية، التي يخضع لها المساكني تحت إشراف أمريكيين وألمانيين”.
وأضاف طبيب نسور قرطاج أن هناك بصيصًا من الأمل يلحق المساكني بالمونديال، وأن الجهاز الطبي للمنتخب دخل في اتصالات رسمية مع طبيب أمريكي، مختص في تشخيص مثل هذه الإصابات، واثنين من كندا، وآخر ألماني، مشيرا إلى أن الاحتمالات تُرجح تمزق جزئي للرباط الصليبي.
وأنهى الشملي مداخلته بالقول: “الأمل ما يزال قائمًا بشأن مشاركة المساكني في المونديال.. لم نفقد الأمل لا سيما حال التدخل البسيط “.
ومن المقرر أن يحل الطاقم الطبي من الولايات المتحدة، إلى قطر لإجراء كشوفات جديدة على نجم الدحيل ومنتخب تونس، الذي نشر اليوم على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، تدوينة جديدة، عبر فيها عن سعادته بتتويج الترجي ببطولته رقم 28، وعن سعادته بسماع خبر إمكانية علاجه قبل المونديال.