قضية الجثة مقطوعة الرأس بالمكناسي / فتاة قفصة التي كانت آخر من اتصلت بالضحية تكشف عن تورط جزائرين !

كشفت الفتاة أصيلة قفصة المتورطة في قضية الجثة مقطوعة الرأس بالمكناسي عن وجود خلافات مع الهالك رغم محاولة انكار الموقوفين الاربعة وهما جزائريين وتونسيين اثنين من جندوبة حسب مصدر الصريح.
وقد انهارت واعترفت بوجود خلافات كبرى بين المجموعة والضحية مروان الساكري بسبب مبالغ مالية هامة رفض الضحية تسليمها للمجموعة التي تعود التعامل معها في،مجال ترويج المخدرات.
وقد توعدوه في اكثر من مناسبة ووجهوا له رسائل تهديد، وسبق لهم ان دخلوا معه في خلاف حاد بأحد المقاهي وصل الى حد تبادل العنف،هذا وقد كانت الفتاة الموقوفة اخر من اتصلت بالضحية ساعات قبل الجريمة وطالبت بلقائه وهو ما يرجح فرضية استدراجه لان التحريات مازالت متواصلة.