صحيفة اسرائيلية تصف القضاء التونسي بـ''النازي'' و تتهمه بمعاداة السامية !

 اتهمت صحيفة اسرائيلية القضاء التونسي بمعاداة السامية و وصفته بالنازية على خلفية صدور امس حكم استعجالي بمنع 4 رياضيين اسرائيليين من المشاركة في بطولة العالم للتايكوندوا للناشيئين.
و قالت الصحيفة الصهيونية في مقال تحت عنوان " كما هو حال النازيين ..القضاء التونسي يستبعد اليهود من المنافسات الرياضية" ان القضاة التونسيين انشأوا تشريعا جديدا لاساميا يحظر على اليهود الاسرائيليين المشاركة في المنافسات الرياضية ، معتبرة ان هذا الاجراء ينضاف الى الفصل العنصري السياسي الذي يمنع اليهود التونسيين من الوصول الى مواقع سياسية مهمة.
و اضافت صحيفة "اوروبا اسرائيل" ان القضاء التونسي اسوأ من النازيين مستشهدة بسماح المانيا في اولمبياد 1936 للمبارزة هيلين ماير بالمشاركة وهي رياضية الرياضة اليهودية الوحيدة.
و اشارت الصحيفة ان هذا القرار الذي يستثني اليهود الاسرائيلين يذكرها بإستضافة تونس ابو ياد الذي وصفته بالقاتل و منظم مذبحة ميونيخ خلال 1972 و كانت ملاذا امنا للقيادات الفسلطينية  ، لافتة الى ان القضاء التونسي لا يجرم التحية النازية و الدعوات الى القتل اليهودي.
و ختم المقال ان من يتساءلون حول قرار القضاء التونسي بإستثناء اليهود عليه ان يعود الى الماضي.