“داعش” يُقدّم روايته حول “عملية بن قردان” !

زعم تنظيم داعش الإرهابيّ، أن الإرهابيّ ذاكر بن خليفة بوعجيلة الذي اضطر لتفجير نفسه، يوم الاثنين 19 مارس 2018 ، بعد محاصرته مع الإرهابي سمير بن جلال بن يوسف بالقرب من مدينة بن قردان ، أصاب أربعة أعوان أمن .
و وصفت صحيفة ” النبأ” الداعشية، في عددها الجديد الصادر مساء اليوم الخميس 5 أفريل 2018 ، الإرهابي ذاكر بوعجيلة ( و إسمه المستعار أبو دجانة التونسي ) بـ ” الاستشهادي “.
وقالت الصحيفة – استنادا لما اعتبرته مصدرا أمنيا خاصا- أن اثنين من “جنود الخلافة” العاملين بـ “كتيبة أجناد الخلافة بتونس” كانا متجهين إلى ليبيا إلا انه تم اكتشاف أمرهما،
و”اشتبكوا مع عناصر الأمن في منطقة المقرون ببنقردان ، وأثناء الاشتباكات فجر أبو دجانة التونسي سترته الناسفة أمام أعوان الأمن وأصاب أربعة منهم، إثنان حالتهما حرجة “.
يذكر أن وزارة الداخلية كانت أصدرت بلاغا، يوم الاثنين 19 مارس الفارط، حول العملية
و أكدت أنه لم تتم إصابة أي عون حرس وطني خلال تبادل إطلاق النار مع الإرهابيين، أو خلال تفجير الإرهابي ذاكر بوعجيلة لسترته الناسفة.