ألفة يوسف :"عندما نتحرر من الخوانجية سأهنئكم بالاستقلال" !

أكدت الأستاذة الجامعية والباحثة في الفكر الإسلامي، ألفة يوسف، أنها لن تهنىء متابعيها بعيد الاستقلال الا بعد أن تتحر تونس من الاسلاميين أو كما أسمتهم بـ”الخوانجية”.
و أضافت بأنه في انتظار ذلك الوقت فان تونس تبقى في القلب و الصمود مستمر حتى الاستقلال.
و كتبت في تدوينتها : “عندما نتحرر من الخوانجية سأهنئكم بالاستقلال باذن الله…
في انتظار ذلك…تونس في القلب…والصمود مستمر…”.

و تجدر الاشارة الى أن البلاد التونسية تحتفل اليوم بالذكلرى 62 للاستقلال .