الحكومة الكاميرونية تقدم تفاصيل إضافية عن عملية تحرير الرهائن و تعثر على رفات التونسي المقتول !

تقدمت الحكومة الكاميرونية بالتعازي إلى الشعب التونسي بعد مقتل خالد  تينسا، أحد الموظفين المخطوفين من قبل مجموعة مسلحة كاميرونية.
وقال بيان لوزارة الاتصال الكاميرونية، إن  المجموعة  الارهابية طالبت بفدية ومنحت لذلك مهلة بـ 24 ساعة قبل قتل الرهائن.
وقالت الوزارة، في بيان نشرته وكالة الأناضول للأنباء اليوم الثلاثاء 20 مارس، إنه تم العثور على رفات  المهندس التونسي الذي قُتل على يد خاطفيه، و تعهدت الحكومة الكاميرونية  بملاحقة الارهابيين.
وكانت وزارة الاتصال الكاميرونية قالت، في بيان لها، إن عملية أمنية قامت بها وحدة خاصة تمكنت من تحرير ثلاثة رهائن من بينهم المهندس التونسي محرز العوادي، فيما تم قتل الرهينة التونسي الثاني خالد تيسا أصيل منطقة طبربة
و البالغ من العمر 50 سنة،  كما تم قتل 4 من المجموعة المسلحة.
يذكر أنه لم يصدر إلى حد الآن أي توضيح رسمي تونسي حول الحادثة.