وزارة الصحة :تركيز كاميرات مراقبة بمداخل المؤسسات الصحّية و أقسام الاستعجالي !

أعلنت،اليوم الخميس، وزارة الصحّة عن إحالة مشروع القانون المتعلّق بحماية مهنيّي الصحّة والمؤسّسات الصحّية من الاعتداءات إلى مصالح رئاسة الحكومة للدّرس تمهيدا لعرضه على مصادقة مجلس الوزراء ثمّ إلى مجلس نوّاب الشّعب للموافقة عليه.
و أكدت الوزارة بأنها باتّخاذت عديد التّدابير والإجراءات المتعلّقة بتحسين ظروف الاستقبال وتكوين أعوان حراسة للتّعامل مع المرضى ومرافقيهم.
وأشارت الى أنه تم تركيز كاميرات مراقبة بمداخل المؤسّسات الصحّية وبأقسام الاستعجالي علاوة على التّتبعّات الجزائيّة ضدّ المعتدين وذلك بهدف توفير ظروف العمل الآمنة والضّروريّة لتأمين استمراريّة المرفق العمومي للصحّة.
و بيت الوزارة أن ظاهرة العنف على أعوان وتجهيزات المؤسّسات الصحّية شهدت ارتفاعا غير مسبوق منذ سنة 2011 حيث سجّلت ما يزيد عن 400 حالة خلال السّنة الماضية، دون اعتبار الاعتداءات التّي لا يتمّ التّبليغ عنها وكذلك الاعتداءات التّي تتمّ متابعتها مباشرة من طرف المؤسّسات الصحّية العموميّة.