اعترافات قاتل خالته في حي الزهور : طعنتُها و هي تصلّي لسرقة أموال عُمرتِها !!

توجّه قاتل خالته  بعد ارتكابه لجريمته، منذ ظهر  يوم 14 مارس 2018،   إلى مقهى و جلس  رفقة أبناء جهته كأنّه لم يرتكب أي جريمة،  و تصرّف بهدوء حتى بعد أن شاع خبر موت خالته في المساء.
و حسب  مصادر أمنية لـ”آخر خبر أونلاين”، فإن القاتل اعترف بإرتكاب الجريمة و هو تحت تأثير المخدرات، و أنّه اعتاد زيارة خالته منذ وفاة زوجها و البقاء لجانبها.
وعن ليلة الواقعة، أكد أنّه قام باحتساب مبلغ قيمته 3 آلاف دينار  كانت تنوي خالته استكمالها لوكالة الأسفار حتى تذهب إلى العمرة، و استغل  انشغالها  بصلاة الظهر و ركوعها و انهال على رأسها بكرسي ثم قام بدفعها  بقوة  مما أدّى إلى سقوطها و قام بعد ذلك بطعنها بسكين على مستوى الصدر و غادر المكان بعد أن أغلق الباب.
و وفق المعطيات المتوفرة، فإن وكالة الأسفار قامت بالاتصال بالهالكة  لكنها لم تتحصل عليها، و عند ذلك توجّه أحد أقاربها  للمنزل أين اكتشف جثتها.
كما تم اكتشاف القاتل  بواسطة زرّ قميصه الذي عثر عليه عالقا بملابس الهالكة، و هو  ما أكده القاتل، فعند ضربه لخالته بكرسي على رأسها حاولت التّصدي له و تشابكت معه  للدفاع عن نفسها لكنه توجه إلى المطبخ  و تسلّح بسكين  لطعنها.
الجدير بالذكر أن الإدارة الفرعية لمقاومة  الاجرام هي من تعهدت بالبحث نظرا لوجود أطراف أخرى متورطة في الجريمة، مع العلم أن القاتل  من مواليد 1996.