إرهابيا بن قردان تورّطا مع عنصر خطير قابع بالسجن : وهذا سبب اختفائهما في المغارة !

أفاد مصدر مطلع ، أنّ الارهابيين ذاكر بوعجيلة وسمير بن يوسف، اللذين لقيا حتفهما يوم السبت 17 مارس 2018، في عملية عسكرية وأمنية مشتركة بمنطقة التوي بمدينة بن قردان، قد شاركا في عمليّات إرهابية دموية مع الإرهابي برهان البولعابي الذي قبضت عليه الوحدات العسكرية في بداية شهر جانفي من السنة الحالية.
وأضاف ذات المصدر، أنّ العنصرين كانا ينويان التسلّل الى ليبيا عبر طريق بعيدة عن اعين الوحدات العسكريّّة، وتخليا عن الدراجة النارية التي كانا يستقلانها واختفيا في مغارة بالصحراء، بعد وجود طائرة استطلاع عسكريّة تمشّط المكان.
ويعتبر الارهابي برهان البلعابي المولود في 24 ماي 1991 وأصيل القصرين ، أحد أخطر العناصر الإرهابية التابعة لجند الخلافة وهو أمير سرية المغيلة، قبض عليه يوم السبت 6 جانفي 2018 من طرف عناصر عسكرية إثر كمين تمّ نصبه بمنطقة الجوابلية المتاخمة لجبل السلّوم، وقد تمّ حجز سلاح كلاشنكوف و179 خرطوشة وأغراض أخرى.
وتورط مع  الارهابيان اللذان تم القضاء عليهما، في اغتيال شهيد الجيش الوطني الرقيب أول سعيد الغزلاني والشهيدين االأخوين السلطاني.