الإرهابيان وصلا لبن قردان من المنستير على درّاجة نارية ” !

أكّد رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان مصطفي عبد الكبير أن أحد الرعاة بمنطقة المقرون المحاذية لمحميّة سيدي التوي التابعة لمعتمدية بن قردان اكتشف الارهابيين وسارع إلى إبلاغ الوحدات الأمنية عنهما.
وأشار عبد الكبير في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” اليوم الاثنين 19 مارس 2018 الى أنّ الارهابيّين قطعا المسافة من المنستير الي بنقردان علي متن دراجة نارية من نوع “فورزا” و انهما كانا مسلحين ويحملان احزمة ناسفة من نوع قال انه خطير جدا.
وأضاف أنّ الإرهابيّين المذكورين تركا دراجتهما الناريّة علي بعد بعض الكيلومترات من مكان العمليّة.
يذكر أن وحدات الحرس الوطني كانت قد حاصرت اليوم إرهابيين إثنين بمنطقة المقرون المحاذية لمحميّة سيدي التوي التابعة لمعتمدية بنقردان قبل أن يلجأ أحدهما إلى تفجير نفسه فيما تمّ القضاء على الارهابي الثّاني.
وفي عمليات ارهابية سابقة ، كشف ارهابيون عن استعمالهم دراجات نارية من نوع “فيسبا “في تنقلاتهم وفي مهمات الرصد ، على غرار عمليتي اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.