دراسة : الدردشة الافتراضية تهدد صحة الشباب بهذا المرض الخطير !

أكدت دراسة بريطانية حديثة أن الشباب الذين يفضلون استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، في الدردشة، عن المحادثات الحقيقية، هم عرضة لمرض خطير، هو العزلة الاجتماعية.
وأفادت صحيفة ''ذا صن'' البريطانية، بأن الدراسة كشفت عن أن الشباب في هذه الفئة العمرية، أكثر احتمالا لعدم التحدث إلى الجيران بنسبة تصل إلى 20 ضعفا، عن أولئك الذين يبلغون من العمر 55 عاما فما فوق، وأن ربعهم لم يتحدثوا أبدا إلى شخص لا يعرفونه في وسائل النقل العام، بمعدل يصل إلى خمسة أضعاف بالنسبة لمن يبلغون أكثر من 55 عاما.