افاد موقع “هوليداي كالايمس”
 “on vacation claims” 
انه تم اجبار احد النزل التونسية على دفع غرامة مالية قردها 8.5 الف جنيه استرليني (28.700 الف دينار) لفائدة حريفين من المملكة المتحدة (بريطانيا) نزلا عنده في الصائفة الماضية في عطلة شهر العسل. وقال الموقع في تقرير نشر اول امس الخميس 18 جانفي 2018 ، انه بعد يومين من إقامة الحرفين بالنزل المذكور، بدأ الحرفيان يحسان بالآلام فيالمعدة، وتعكرت صحتهما تدريجيا. ثم اصيبا بحالة اسهال شديد. وبسرعة لاحظا نقصا ظاهرا في وزنيهما، مما افسد عنهما الاستمتاع بشهر العسل عكس ما كانا ينتظران، بحسب الموقع. وقد اثر المرض على صحتيهما حتى بعد عودتهما الى المملكة المتحدة، حيث اضطرا الى طلب عطلة من العمل، خسرا خلالها اموالا للتداوي. حيث اكدالطبيب انهما اصيبا بباكتيريا السالمونيلا في الامعاء والجهاز الهضمي. وهو مرض ناتج عن تناول اطعمة غير محفوظة بطريقة صحية او تناول انواع لحمغير نظيفة. وبحسب الموقع، فقد راسلاه الحريفان، خلال اليوم الثاني، ليقدما تشكياتهما من غياب عوامل النظافة وحفظ المأكولات، وتقديم اطباق باردة وقديمة.كما انمها رأيا احد النادلين الذين يقدمون الطعام وهو يلمس اماكن حساسة من جسمه اثناء تقديم الوجبات. اضافة الى عى كثرة الذباب الذي يحطّبالاطباق وقيام بعض النادلين لمس الاطعمة بأيديهم دون غسل ايديهم ودون لبس قفازات.